معيشة سبعة ملايين موظف عراقي على كف عفريت       ((شلع قلع ))... شهر عسل الأحزاب العراقية ..كاسك يا وطن !!       تصفية سايكس- بيكو: طبخة زعاف مطلوب تجرعها       ماذا بعد اعتذار بايدن للإمارات عن «ايحاءات» تمويل الإرهاب؟       الرئيس معصوم .. همسات الصمت لتقسيم العراق ومعادلات حلول عاجلة         داعش .. خلافة ارهابية !!       مشاورات متعددة الاطراف لإحياء تشكيلات الصحوات.. كخطوط قتالية ل"تحرير" الموصل وتكريت والانبار        طيران الجيش يدمر ثلاثة صهاريج محملة بل الوقود المهرب لداعش في الموصل        جوزات داعش اصحبت مستمسك ضدهم        تدمير اكثر من 60 موقعا لعناصر تنظيم "داعش" في مدينة تكريت
التفاصيل
2013-07-20 11:29:00
Share |
"معركة تظاهرات" تعم مصر . . و"الإخوان" ينزعون إلى العنف
عمت مصر أمس، معركة تظاهرات كبرى، بين أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، ومعارضي جماعة الإخوان المسلمين، فيما شهدت بعض التظاهرات وخصوصاً قرب الجامع الأزهر نزوع متظاهري الجماعة إلى العنف والاعتداء على الأهالي، وحذر الجيش من أن أي سلوك عنيف سيواجه بحزم، في وقت كشّر عن أنيابه في وجه الإرهاب بإطلاقه حملة كبرى ضد منابعه في سيناء غداة حلول ذكرى نصر العاشر من رمضان/أكتوبر 1973 .
 وشهدت مختلف المدن المصرية تظاهرات نظمها أنصار الرئيس المعزول ومعارضوه، وقعت خلالها اعتداءات من أنصار مرسي بحق معارضيه، وفي القاهرة كان الطريق إلى دار الحرس الجمهوري مغلقاً بالمدرعات، لكن بضعة آلاف من أنصار مرسي تجمعوا هناك أمام مستشفى الأمراض النفسية والعقلية بعدما ساروا إليه في مسيرات ضمت المئات، فيما أغلق الجيش وقوى الأمن الطرق الرئيسة في القاهرة مثل طريق صلاح سالم في وجه المتظاهرين الإسلاميين، وأمن محيط ميدان التحرير الذي شهد إفطاراً جماعياً ومهرجاناً جماهيرياً لمعارضي “الإخوان”، والقوى الثورية .
 واحتفل الجيش المصري بذكرى نصر العاشر من رمضان 1393 ه بعروض جوية شهدتها سماء القاهرة، وأعلن بالتزامن بدء حملة لتطهير سيناء من الجماعات الإرهابية والخارجين على القانون، وتوقّع أن تنتهي حملته بنجاح خلال الأسبوع الحالي .
 ونقلت السلطات الأمنية كبار قادة الجماعة المعتقلين في سجن المزرعة، إلى سجن العقرب مشدد الحراسة، لدواع أمنية، وبسبب بدء عمليات إصلاح في السجن الأول، فيما أعلنت مصادر الرئاسة أن الرئيس المؤقت عدلي منصور بصدد إصدار قرار بتشكيل لجنة تعديل الدستور خلال الساعات القليلة المقبلة .
 وكان آلاف من متظاهري التحرير قد أدوا صلاة الجمعة أمس خلف الشيخ مظهر شاهين إمام وخطيب مسجد عمر مكرم، الذي وجه هجوماً عنيفاً على الجماعة، والفتاوى التي أصدرتها للحض على مهاجمة الجيش، وتكفير جنوده وإباحة قتلهم . وقال شاهين إن هذه الدعوات “ليست من الإسلام، وهو منها براء”، مشيراً إلى أن من يقاتل من أجل حزب أو جماعة أو شخص، فهو لا يقاتل فى سبيل الله ولا فى سبيل نصرة الحق أو إعلاء كلمة الله، لكنه خضع لبعض الفتاوى والآراء المضللة . وقال شاهين: “إن الشعب المصرى حريص على حماية ثورته من الذين سرقوها أول مرة، وكادوا يقضون عليها نهائياً، واليوم سنتصدى لهم بكل قوة وحزم، حتى لا يسرقوا ثورتنا مرة أخرى”