معيشة سبعة ملايين موظف عراقي على كف عفريت       ((شلع قلع ))... شهر عسل الأحزاب العراقية ..كاسك يا وطن !!       تصفية سايكس- بيكو: طبخة زعاف مطلوب تجرعها       ماذا بعد اعتذار بايدن للإمارات عن «ايحاءات» تمويل الإرهاب؟       الرئيس معصوم .. همسات الصمت لتقسيم العراق ومعادلات حلول عاجلة         داعش .. خلافة ارهابية !!       مشاورات متعددة الاطراف لإحياء تشكيلات الصحوات.. كخطوط قتالية ل"تحرير" الموصل وتكريت والانبار        طيران الجيش يدمر ثلاثة صهاريج محملة بل الوقود المهرب لداعش في الموصل        جوزات داعش اصحبت مستمسك ضدهم        تدمير اكثر من 60 موقعا لعناصر تنظيم "داعش" في مدينة تكريت
التفاصيل
2013-10-29 07:34:00
Share |
الجيش السوري الإلكتروني يستهدف الحسابات الاجتماعية لأوباما
بغداد/ الوركاء برس
الجيش السوري الإلكتروني يستهدف الحسابات الاجتماعية لأوباما
أعلنت المجموعة التي تطلق على نفسها إسم “الجيش السوري الإلكتروني” والموالية للنظام السوري أنها تقف وراء اختراقات حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بالرئيس الأمريكي “باراك أوباما” على خدمتي تويتر وفيسبوك.
 وتمكنت المجموعة من تعديل روابط عدد من المنشورات الأخيرة التي تم نشرها على حسابي تويتر وفيسبوك التابعين لمكتب الرئيس أوباما، وهي منشورات تتحدث عن دعم “قانون التوظيف بدون تمييز” في الولايات المتحدة، والتغيّر المناخي وقضايا الهجرة، إلا أن الضغط على الروابط المصاحبة لتلك المنشورات يؤدي لتحويل المستخدم إلى مقطع فيديو تبلغ مدته 24 دقيقة بعنوان “سوريا تواجه الإرهاب”، يتبنى وجهة نظر النظام من الثورة السورية.
 ويبدو بأن الجيش السوري الإلكتروني لم يقم فعليًا باختراق حسابات أوباما على تويتر وفيسبوك، لكنه تمكن من الوصول إلى خدمة تقصير الروابط المستخدمة في التحديثات التي يتم نشرها على حساباته، حيث أرسلت المجموعة لموقع “ماشابل” الإلكتروني صورة شاشة تُظهر لوحة التحكم الخاصة بخدمة تقصير الروابط التابعة لشركة Blue State Digital وهي الشركة التي تقدم بعض الخدمات الإلكترونية لأوباما.
 ووفقًا لما نقله موقع “ماشابل” فإن الجيش السوري الإلكتروني تمكن من الوصول إلى لوحة التحكم الخاصة بخدمة تقصير الروابط من خلال اختراقه لعنوان البريد الإلكتروني الخاص بسوزانا سنيربس، إحدى المشرفات على الموقع الرسمي لأوباما BarackObama.com.
 تجدر الإشارة إلى أن “الجيش السوري الإلكتروني” قام خلال الأشهر الماضية باختراق مواقع لمؤسسات إعلامية شهيرة وحساباتها في الشبكات الاجتماعية مثل حساب قناة ITV البريطانية على موقعي التواصل الاجتماعي “تويتر”، و”فيسبوك”، واختراق حسابات تابعة لصحيفة “ديلي تلجراف” البريطانية واختراق موقع صحيفة “فايننشال تايمز” وحسابها في “تويتر”.