معيشة سبعة ملايين موظف عراقي على كف عفريت       ((شلع قلع ))... شهر عسل الأحزاب العراقية ..كاسك يا وطن !!       تصفية سايكس- بيكو: طبخة زعاف مطلوب تجرعها       ماذا بعد اعتذار بايدن للإمارات عن «ايحاءات» تمويل الإرهاب؟       الرئيس معصوم .. همسات الصمت لتقسيم العراق ومعادلات حلول عاجلة         داعش .. خلافة ارهابية !!       مشاورات متعددة الاطراف لإحياء تشكيلات الصحوات.. كخطوط قتالية ل"تحرير" الموصل وتكريت والانبار        طيران الجيش يدمر ثلاثة صهاريج محملة بل الوقود المهرب لداعش في الموصل        جوزات داعش اصحبت مستمسك ضدهم        تدمير اكثر من 60 موقعا لعناصر تنظيم "داعش" في مدينة تكريت
التفاصيل
2014-07-09 11:05:00
Share |
جوزات داعش اصحبت مستمسك ضدهم
بغداد\ وائل الشمري
جوزات داعش اصحبت مستمسك ضدهم

في خطوة سريعة تستهدف إحباط مخططات تنظيم "داعش" الإرهابي، إتخذت وزارة الداخلية مجموعة إجراءات أبطلت فيها الجوازات التي استولى عليها التنظيم في الموصل وروج لها في بعض وسائل الإعلام، مؤكدة تعاون الانتربول مع السلطات العراقية لإلقاء القبض على أي إرهابي يحمل هذا الجواز."
وقال مدير الجوازات العامة التابعة لوزارة الداخلية اللواء علي الجبوري، في تصريح صحافي" أن المديرية قامت على الفور بقطع الاتصال مع الفروع التي تقع في المناطق الساخنة ومنها في الموصل ومنعت إصدار أي وثيقة بسبب ارتباط جميع فروع المديرية بالمركز وعدم إمكانية إصدار أي وثيقة سفر، إلا بإيعاز من المركز المسيطر في المديرية.
وبين الجبوري" إن أي جواز لا يتم طبعه، إلا بموافقة المديرية العامة، وكذلك فان المديرية قامت بإصدار أعمام بتسقيطها وعدم اعتمادها على جميع الجهات الأمنية والمنافذ داخل العراق."
وأضاف: إن وزارة الداخلية عممت البلاغ على الشرطة الدولية (الانتربول) التي ابدت من جانبها تعاوناً كبيراً مع السلطات العراقية في تفعيل مذكرات القبض بحق حامل هذا الجواز المزور، اذ سيتم القاء القبض على حامله من قبل الشرطة الدولية في اي مكان او مطار او منفذ حدودي كونه وثيقة مزورة وصادرة عن جهة ارهابية، مشيرا إلى، أن تلك الجوازات أصبحت غير فاعلة ولا قيمة لها ولا يمكن استخدامها، بل بالعكس أصبحت وبالا عليهم ووسيلة وكمينا لإلقاء القبض على أي شخص يحمل هذا الجواز.

في خطوة سريعة تستهدف إحباط مخططات تنظيم "داعش" الإرهابي، إتخذت وزارة الداخلية مجموعة إجراءات أبطلت فيها الجوازات التي استولى عليها التنظيم في الموصل وروج لها في بعض وسائل الإعلام، مؤكدة تعاون الانتربول مع السلطات العراقية لإلقاء القبض على أي إرهابي يحمل هذا الجواز."
وقال مدير الجوازات العامة التابعة لوزارة الداخلية اللواء علي الجبوري، في تصريح صحافي" أن المديرية قامت على الفور بقطع الاتصال مع الفروع التي تقع في المناطق الساخنة ومنها في الموصل ومنعت إصدار أي وثيقة بسبب ارتباط جميع فروع المديرية بالمركز وعدم إمكانية إصدار أي وثيقة سفر، إلا بإيعاز من المركز المسيطر في المديرية.
وبين الجبوري" إن أي جواز لا يتم طبعه، إلا بموافقة المديرية العامة، وكذلك فان المديرية قامت بإصدار أعمام بتسقيطها وعدم اعتمادها على جميع الجهات الأمنية والمنافذ داخل العراق."
وأضاف: إن وزارة الداخلية عممت البلاغ على الشرطة الدولية (الانتربول) التي ابدت من جانبها تعاوناً كبيراً مع السلطات العراقية في تفعيل مذكرات القبض بحق حامل هذا الجواز المزور، اذ سيتم القاء القبض على حامله من قبل الشرطة الدولية في اي مكان او مطار او منفذ حدودي كونه وثيقة مزورة وصادرة عن جهة ارهابية، مشيرا إلى، أن تلك الجوازات أصبحت غير فاعلة ولا قيمة لها ولا يمكن استخدامها، بل بالعكس أصبحت وبالا عليهم ووسيلة وكمينا لإلقاء القبض على أي شخص يحمل هذا الجواز - See more at: http://www.mustakbal.net/news.php?id=43153#sthash.7miOyBz2.dpuf
في خطوة سريعة تستهدف إحباط مخططات تنظيم "داعش" الإرهابي، إتخذت وزارة الداخلية مجموعة إجراءات أبطلت فيها الجوازات التي استولى عليها التنظيم في الموصل وروج لها في بعض وسائل الإعلام، مؤكدة تعاون الانتربول مع السلطات العراقية لإلقاء القبض على أي إرهابي يحمل هذا الجواز."
وقال مدير الجوازات العامة التابعة لوزارة الداخلية اللواء علي الجبوري، في تصريح صحافي" أن المديرية قامت على الفور بقطع الاتصال مع الفروع التي تقع في المناطق الساخنة ومنها في الموصل ومنعت إصدار أي وثيقة بسبب ارتباط جميع فروع المديرية بالمركز وعدم إمكانية إصدار أي وثيقة سفر، إلا بإيعاز من المركز المسيطر في المديرية.
وبين الجبوري" إن أي جواز لا يتم طبعه، إلا بموافقة المديرية العامة، وكذلك فان المديرية قامت بإصدار أعمام بتسقيطها وعدم اعتمادها على جميع الجهات الأمنية والمنافذ داخل العراق."
وأضاف: إن وزارة الداخلية عممت البلاغ على الشرطة الدولية (الانتربول) التي ابدت من جانبها تعاوناً كبيراً مع السلطات العراقية في تفعيل مذكرات القبض بحق حامل هذا الجواز المزور، اذ سيتم القاء القبض على حامله من قبل الشرطة الدولية في اي مكان او مطار او منفذ حدودي كونه وثيقة مزورة وصادرة عن جهة ارهابية، مشيرا إلى، أن تلك الجوازات أصبحت غير فاعلة ولا قيمة لها ولا يمكن استخدامها، بل بالعكس أصبحت وبالا عليهم ووسيلة وكمينا لإلقاء القبض على أي شخص يحمل هذا الجواز - See more at: http://www.mustakbal.net/news.php?id=43153#sthash.7miOyBz2.dpuf